حدث تاريخي.. تشغيل أول مفاعل لإنتاج الطاقة النووية في العالم العربي

 حدث تاريخي.. تشغيل أول مفاعل لإنتاج الطاقة النووية في العالم العربي
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت منطقة الخليج، اليوم السبت، حدثًا تاريخيًا غير مسبوق، حيث تمّ تشغيل أول محطة للطاقة النووية في العالم العربي، لإنتاج الطاقة السلمية.

وأعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، نجاحها في تشغيل أول مفاعل لإنتاج الطاقة النووية السلمية في العالم العربي، وكتب نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، في تغريدة على "تويتر": "نجحت فرق العمل في تحميل حزم الوقود النووي واجراء اختبارات شاملة وإتمام عملية التشغيل بنجاح . أبارك لأخي محمد بن زايد هذا الانجاز".

 وتابع قائلا: "الهدف هو تشغيل أربع محطات للطاقة النووية ستوفر ربع حاجة الدولة من الكهرباء بطريقة آمنة وموثوقة وخالية من الانبعاثات.. الإمارات شطرت الذرة.. وتريد استكشاف المجرة".

واختتم قائلًا: "رسالة للعالم بأن العرب قادرون على استئناف مسيرتهم العلمية.. ومنافسة بقية الأمم العظيمة.. لا شيء مستحيل".

وكان من المقرر افتتاح أول مفاعل نووي إماراتي وهو "محطة براكة" في أواخر عام 2017، ولكن تم تأخيره عدة مرات.

وتتطلع دولة الإمارات إلى أن يسهم البرنامج النووي في إنتاج الكهرباء، لكنّها تأمل أيضا في أن يعزز هذا البرنامج الطموح موقعها كدولة مؤثرة على الساحتين الإقليمية والدولية.

وكان من المقرر أن يتم افتتاح محطة "براكة"، التي تبلغ تكلفتها عدة مليارات من الدولارات، وتشيدها شركة كوريا للطاقة الكهربائية "كيبكو"، في عام 2017، إلا أنه تقرر تأجيلها إلى 2019، ومن ثم إلى 2020.











تعليقات