بضغط روسي.. نظام الأسد يعزل قائدًا كبيرًا من ذيول إيران ويستبدله برجل موسكو المفضل

بضغط روسي.. نظام الأسد يعزل قائدًا كبيرًا من ذيول إيران ويستبدله برجل موسكو المفضل
الدرر الشامية:

أكدت مصادر إعلامية أن نظام الأسد عزل أحد قادة جيشه الكبار، من الموالين لإيران، واستبدله بآخر من أشد قادة جيشه ولاءً لروسيا.

وذكر موقع "زمان الوصل" أن نظام الأسد أعاد تعيين اللواء الطيار، الفتى المدلل لدى موسكو، حسان علي، قائدًا للقوى الجوية، وأحال اللواء المقرب من إيران، أحمد بللول، إلى التقاعد بعد تعيينه بأشهر.

وينحدر القيادي الجديد من قرية طرجانو التابعة لمنطقة القرداحة بريف اللاذقية، فيما ينحدر اللواء المقال من بيت ياشوط التابعة لمنطقة جبلة.

وأضاف الموقع أن إيران أجبرت نظام الأسد على إقالة حسان علي، بعد تعيينه، في نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول الفائت، وعينت -بعد شهر- اللواء أحمد بللول، بسبب ولائه للحرس الثوري الإيراني، ولإنهاء ملفات عالقة بينه وبين طهران.

وأوضح المصدر أن الروس ضغطوا مجددًا على "الأسد" لإنهاء خدمة "بللول"، وإعادة، حسان علي، الفتى المدلل لدى الروس.

ولفتت المصادر إلى أن حسان علي، من أشد ضباط الأسد إجرامًا بحق السوريين، حيث نفذ ما يزيد عن ثلاثين ألف طلعة جوية ضد المدنيين، ألقى خلالها ما يزيد عن 120 ألف قنبلة، وذلك حينما كان قائدًا للواء 14.

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد بات أداة سهلة بيد الروس والإيرانيين، كلٌ يحرك به كيف يشاء، ووفق مصالحه، حيث بات يخضع للإملاءات الروسية بشكل كبير، ولا يتجرأ على تعيين أي قائد إلا بعد استشارتهم.