نهاية مأساوية لعائلة سورية في ولاية قونيا التركية

نهاية مأساوية لعائلة سورية في ولاية قونيا التركية
الدرر الشامية:

ذكرت وسائل إعلام تركية أن عائلة سورية مكونة من أربعة أفراد، تعرضت لحادث سير مأساوي في ولاية "قونيا"، أدى لمقتل جميع أفرادها، باستثناء الأم.

وأكد موقع "تركيا بالعربي" أن سيارة من نوع "فولكس فاغن" صدمت عائلة سورية مكونة من أب وأم وطفلتين، كانوا يستقلون دراجةً نارية، ما تسبب بوفاة الأب والطفلتين على الفور.

ووقع الحادث في حي "بهجلي ايفلر"، بمنطقة "جيهان بيلي"، حيث أصيبت الأم بجروح وكسور خطيرة، وسكتة قلبية، وتم نقلها إلى المستشفى، حيث تجاوزت مرحلة الخطر.

وأشارت المصادر إلى أن الأب يبلغ من العمر 26 عامًا، وطفلته الأولى في ربيعها الرابع، والثانية في ربيعها الثاني.

وتستقبل تركيا ما يقرب من 3.6 ملايين لاجئ سوري، يقيم معظمهم في مناطق الحدود مع سوريا، وفي مدينة إسطنبول، ومدينة أنطاكية.