عبد الحليم خدام: السعودية أبلغت أمريكا أنها ستقاتل إلى جانب سوريا في هذه الحرب

عبدالحليم خدام: السعودية أبلغت أمريكا أنها ستقاتل إلى جانب سوريا في هذه الحرب
الدرر الشامية:

كشف عبد الحليم خدام، نائب حافظ الأسد، عن الدور الكبير الذي لعبته السعودية وتحالف عربي لدى أمريكا للضغط عليها في منع إسرائيل من شن حرب ضد سوريا.

وذكر "خدام" في مذكراته التي نشرتها صحيفة "الشرق الأوسط"، أنه في صيف 1981، أسقطت إسرائيل طائرتي هليكوبتر سوريتين في سهل البقاع، كانتا في مهمة قتالية ضد "القوات اللبنانية" في زحلة وصنين بلبنان. 

وأضاف: "ردت سوريا بإدخال صواريخ (سام) مضادة للطائرات إلى سهل البقاع، وكان رد فعل رئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيغن بأن هدد دمشق بإزالة هذه الصواريخ بـ(وسائل خاصة) ما لم تسحبها سوريا".

وأشار "خدام" إلى أن المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات وغيرها، قامت بـ"نشاطات قتالية" مع الإدارة الأميركية، لا سيما المملكة العربية السعودية.

وأضاف: "أرسل الملك خالد بن عبد العزيز رسائل عدة إلى الرئيس رونالد ريغان، يحذره فيها من مغبة دعم إسرائيل في اعتداء تشنّه ضد سوريا، مشيرًا إلى أن السعودية والعرب جميعًا سيقفون جنبًا إلى جنب مع سوريا".

وتابع "خدام": أن ولي العهد حينها "الأمير فهد بن عبد العزيز إذا قامت إسرائيل باعتداء على سوريا، فسيقاتل العرب جميعًا مع سوريا وبجانبها".