الدفاع التركية تطلق تصريحات جديدة بشأن إدلب وتحذر من خطر على المنطقة

الدفاع التركية تطلق تصريحات جديدة بشأن إدلب وتحذر من خطر على المنطقة
الدرر الشامية:

أطلقت وزارة الدفاع التركية تصريحات جديدة بشأن الوضع الميداني في منطقة إدلب الخاضعة لاتفاق تهدئة منذ مارس/آذار من العام الفائت، وحذرت من خطر يحيق بالمنطقة.

وتحدث وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار" عن خطر يحيق بإدلب يهدف لتقويض التهدئة فيها عن طريق إحداث استفزازات تهدف للدفع باتجاه التصعيد في المنطقة.

وخلال لقاء عبر خاصية الفيديو، مع قادة عسكريين عاملين على الحدود السورية التركية، أكد "أكار" أن بلاده لن تتهاون مع العناصر الذين يحاولون إثارة الفوضى، عبر استهداف الجيش التركي.

وأضاف أن أنقرة ستبذل قصارى جهدها للحفاظ على الأمن والاستقرار في إدلب، من خلال دعم اتفاق وقف إطلاق النار الذي يسود المنطقة منذ ربيع العام الفائت.

وأوضح الوزير التركي أن وجود قوات بلاده في سوريا ساهم بعودة قرابة مليون سوري إلى بلادهم، بينهم حوالي 470 ألفًا عادوا إلى إدلب.

وشهدت الأشهر القليلة الماضية عدة هجمات بعبوات ناسفة؛ استهدفت قوافل الجيش التركي، كان آخرها قبل يومين، قرب بلدة كفرلوسين، ما تسبب بمقتل ضابط برتبة ملازم وجرح أربعة آخرين.