"وول ستريت جورنال" تكشف عن دور محوري للمسيّرات التركية وتغييرها لقواعد اللعبة في سوريا

"وول ستريت جورنال" تكشف عن دور محوري للمسيّرات التركية وتغييرها لقواعد اللعبة في سوريا
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية عن دور محوري لعبته الطائرات المسيرة التركية في سوريا، والذي أسهم بتغيير قواعد اللعبة.

وأضافت الصحيفة أن المسيرات المعروفة بـ "بيرقدار" أو "تي بي2"، أثارت اهتمامًا عالميًا واكتسبت شهرة كبيرة، بعد أن خاضت معركة درع الربيع مع قوات الأسد، التي جرت في شهر فبراير/شباط وأوائل مارس/آذار من العام 2020.

وتطرق التقرير إلى دور ذلك السلاح في ضرب أهداف عسكرية كثيرة لقوات الأسد بمحافظة إدلب، شمال غربي سوريا، وهو ما أجبر النظام على الرضوخ لاتفاق الهدنة.

وجاء في التقرير الذي عنونته الصحيفة بـ "الطائرات المسيرة المسلحة التركية منخفضة التكلفة تعيد رسم مناطق الصراع والجيوسياسية" أن ذلك السلاح قليل التكلفة دمر الدبابات والمدرعات ومنظومات دفاعية متنوعة، ضمن الحروب التي تقودها روسيا في عدة بلدان، من بينها سوريا.

وأوضحت المصادر أن نجاح الطائرة في إصابة أهدافها بدقة في دول كسوريا وليبيا وأذربيجان جعلها محط اهتمام عالمي، إذ باتت تستخدمها العديد من الدول، على رأسها قطر وأوكرانيا وبولندا وأذربيجان.

وأشار التقرير إلى أن المسيرة مزودة بأربعة صواريخ، وتصيب هدفها بدقة عبر مؤشر الليزر المدمج، وتُنتَج تلك الطائرة بمساهمة محلية في تركيا بما يقارب نسبته 93 بالمئة .

يذكر أن الطائرة المسيرة التركية أسهمت بشكل كبير في وقف تمدد قوات الأسد وروسيا على محافظة إدلب، أواخر فبراير/شباط 2020، وذلك بعد تمكنها من تدمير مئات الأهداف الثابتة والمتحركة لقوات النظام.