قتله بدم بارد.. كاميرات المراقبة توثق جريمة غامضة لا يمكن تصديق بشاعتها بسلطنة عمان (فيديو)

قتله بدم بارد.. كاميرات المراقبة توثق جريمة غامضة لا يمكن تصديق بشاعتها بسلطنة عمان (فيديو)
الدرر الشامية:

تداول ناشطون على مواقع التواصل مقطع فيديو وثقته إحدى كاميرات المراقبة العامة، لجريمة قتل بشعة، حدثت أمس، في أحد شوارع العاصمة العُمانية مسقط، بمنطقة روي.

ويظهر مقطع الفيديو، توقف سيارة الجاني (رصاصية اللون)، قبل أن تقف خلفها سيارة المجنى عليه (بيضاء اللون) ، ونزل المجنى عليه متوجهًا نحو الجاني ولكن الأخير فاجأه بعدة طعنات، عليه في أماكن متفرقة بجسده، ليسقط على الأرض غارقًا في دمائه.

وإمعانًا في البشاعة، ورغم وقوع المجني عليه على الأرض في بركة من الدم، قام الجاني بتوجيه طعنات أخرى له، قبل أن يستقل سيارته "رصاصية اللون" ويغادر موقع الجريمة بدم بارد.

ولم  يوضح مقطع الفيديو ما دار بينهما من كلمات، فيما يشير إلى أن هناك غموضًا قد يؤدي كشفه إلى تفسير الطريقة البشعة التي تعامل بها الجاني مع المجني عليه أثناء طعنه بالسكين، ولا يمكن أن تكون الجريمة تمت بهذه البشاعة لخلاف على الطريق كما ذكرت بعض المواقع الإخبارية.

وأثارت هذه الجريمة الغامضة الجدل بين العمانيين على مواقع التواصل فيما أصدرت الشرطة العمانية بيانًا للتوضيح عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل "تويتر"، وذكرت فيه أن الجريمة حدثت صباح اليوم واقعة قتل لشخص آسيوي بمنطقة روي.

وأكدت أنه تم القبض على المتهم وهو من ذات الجنسية، والقضية قيد الإجراءات، ولم تكشف عن أي تفاصيل أخرى عن الحادث الغامض ودوافع الجريمة، ما أثار التكهنات بين العمانيين.