توافق روسي أمريكي حول سوريا.. وموسكو تطلب من الأسد الاستعداد لجميع الاحتمالات

توافق روسي أمريكي حول سوريا.. وموسكو تطلب من الأسد الاستعداد لجميع الاحتمالات
الدرر الشامية:

كشف موقع "العربي الجديد" في تقرير مطول نشره اليوم تحت عنوان "صيف ساخن يمهد لتغيير المعادلات في سورية" عن فحوى المباحثات التي جرت بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الروسي فلادمير بوتين خلال قمتهما السابقة في جنيف.

وقال الموقع "إن العربي الجديد حصل على تسريب حول ما تم تباحثه حول سوريا في قمة بايدن وبوتين"، مشيرة إلى أن الملف السوري عاد للظهور بقوة على الساحة الدولية كنتيجة لمخرجات القمة.

وأضاف: "أن بوتين عرض على بايدن تقديم تنازلات عسكرية واقتصادية مقابل تعويم نظام الأسد أو على الأقل غضّ الطرف عنه وإيقاف إصدار العقوبات وإهمال العقوبات السابقة".

وأردفت: "أن بايدم لم يقدم أي تنازل في هذا الشأن ولكنه تنازل في ملفات إنسانية مقابل ملفات إنسانية أخرى".

وأوضح الموقع أن هذه التنازلات تمثلت في رفع العقوبات عن شركتين تعملان لصالح نظام الاسد في محاولة من بايدن لاستمالة الروس من أجل تمديد تفويض إدخال المساعدات إلى شمال سوريا.

وذكر الموقع أنه بعد يومين من قمة بايد - بوتين أجرى نائب رئيس الحكومة الروسية يوري بوريسوف زيارة إلى دمشق والتقى بالأسد وأخبره بوجود توافق أمريكي روسي حول سوريا.

واشار الموقع إلى أن "بوريسوف" طلب من بشار الأسد الاستعداد لجميع الاحتمالات بسبب هذا التوافق الروسي الأمريكي.

الجدير بالذكر أن روسيا ونظام الأسد كثفوا في الأسابيع الماضية من قصفهم الجوي والبري على أطراف المناطق المحررة وخاصة منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي ما أسفر ذلك عن وقوع عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.