حماس تعلن موقفها من تدخل "حزب الله في سوريا وتحسم مصير عودة العلاقات مع الأسد

حماس تعلن موقفها من تدخل "حزب الله في سوريا وتحسم مصير عودة العلاقات مع الأسد
الدرر الشامية:

أعلنت حركة حماس موقفها من تدخل ميليشيات حزب الله في سوريا وعودة العلاقات مع نظام الأسد.

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في الخارج خالد مشعل في مقابلة مع قناة "العربية" رفضه لتدخل ميليشيات حزب الله اللبناني في سوريا، نافيا في الوقت ذاته وجود وساطة إيرانية لعودة العلاقات مع نظام الأسد.

و قال مشعل ردًا على سؤال حول موقف الحركة من قصف الحوثيين للسعودية، وتدخل "حزب الله" في اليمن وسوريا: "نحن لدينا موقف مما يجري في المنطقة، لكن حركة حماس قضيتها التي تنشغل بها هي القضية الفلسطينية.. لذلك نحن لا نتدخل ولا نقبل اعتداء على المملكة السعودية ولا العراق ولا سوريا ولا أي بلد".

وحول وجود مفاوضات بوساطة طهران و"حزب الله" لإعادة العلاقات بين حماس ونظام الأسد قال مشعل إنه "لا جديد على صعيد العلاقات بين الحركة ودمشق، فسوريا تعيش الآن أزمة".

وأعرب رئيس المكتب السياسي لحماس عن أمله أن تخرج سوريا من أزمتها، وتعود إلى الاستقرار، وأن تحقق شعوب الأمة تطلعاتها.

وكانت العلاقات بين نظام الأسد و"حماس" قد توترت بسبب تأييدها للثورة السورية وغادر قياداتها دمشق عام 2012 بعد هجوم سياسي وأمني من ميليشيات النظام على عناصر الحركة، وإغلاق مكاتبها في دمشق ومصادرة جميع أملاك قيادييها.

وكانت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس تبنت على موقعها الرسمي في مايو/ آيار الماضي علم الثورة السورية الأمر الذي اعتبره مراقبون صفعة لنظام بشار الأسد.

وتظهر أيقونة علم الثورة السورية على الموقع الرسمي لكتائب القسام أمام كل تعليق لشخص يكتب أنه ينحدر من سوريا.