السعودية توجه ضربة اقتصادية قوية للمنتجات الإسرائيلية القادمة من الإمارات

السعودية توجه ضربة اقتصادية قوية للمنتجات الإسرائيلي القادمة من الإمارات
الدرر الشامية:

وجهت السعودية، اليوم الإثنين، ضربة اقتصادية قوية للمنتجات الإسرائيلية القادمة من دولة الإمارات، والتي تستكمل عمليات التصنيع في مناطقها الحرة لتصديرها إلى المملكة.

وبحسب وكالة "رويترز"؛ فإن السعودية قررت عدم استيراد منتجات المناطق الحرة القادمة من دولة الإمارات تحديدًا،  أو التي تستخدم مكونات إسرائيلية، من الامتيازات الجمركية التفضيلية.

أوضحت أن السعودية لن تدخل إلى أسواقها السلع التي تنتجها شركات بعمالة تقل عن 25% من العمالة المحلية والمنتجات الصناعية التي تقل نسبة القيمة المضافة فيها عن 40% بعد عملية التصنيع من الاتفاق الجمركي لمجلس التعاون الخليجي.

وفسرت "رويترز" قرار السعودية بأنه يمثل تحديًا للإمارات التي تتنافس معها السعودية في جذب المستثمرين والأعمال، وسط تباين مصالح البلدين على نحو متزايد في أمور أخرى مثل علاقتهما بكل من إسرائيل وتركيا.

وتعد المناطق الحرة من المحركات الرئيسية لاقتصاد الإمارات، هي مناطق يمكن للشركات الأجنبية أن تعمل فيها بموجب قواعد تنظيمية خفيفة ويُسمح فيها للمستثمرين الأجانب بتملك الشركات بالكامل.

جدير بالذكر أن السعودية تعد أكبر دولة مستوردة في المنطقة، تنويع اقتصادها وتقليل اعتمادها على النفط وفي الوقت نفسه توفير المزيد من الوظائف لمواطنيها وهي نقطة شملتها تغييرات القواعد التي أعلنت في مطلع الأسبوع.