فيصل القاسم يحذر بشار الأسد من مصير مأساوي في انتظاره

فيصل القاسم يحذر بشار الأسد من مصير مأساوي في انتظاره
الدرر الشامية:

وجه الإعلامي السوري المعارض فيصل القاسم اليوم السبت رسالة إلى رأس النظام بشار الأسد يحذره من مصير مشابه لحكومة كابل عقب الانسحاب الأمريكي.

وقال القاسم في تغريدة عبر حسابه تويتر: "رسالة الى قراضاي الشام  (نسبة إلى حامد قراضاي أول رئيس تعينه واشنطن عقب سقوط طالبان في أفغانستان) .. ليتك تنظر الى عملاء امريكا في افغانستان كيف يتساقطون بسرعة البرق بعد ان تخلى عنهم الراعي الامريكي.. كم تستطيع ان تصمد لو تخلى عنك الراعي الروسي والايراني يا قراضاي سوريا؟".

وأضاف القاسم في تغريدة أخرى: "قراضايات أفغانستان أدوات امريكا في افغانستان سقطوا فوراً أمام زحف حركة طالبان بعد الإعلان عن الانسحاب الامريكي، كم يصمد كلب روسيا في سوريا اذا انسحب الروس والايرانيون وميليشياتهم ؟.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلت تحليلات استخباراتية أميركية تفيد بأنه من المحتمل أن تسقط حكومة كابل في غضون ستة أشهر عقب مغادرة القوات الأجنبية أفغانستان.

وأمس الجمعة قال مسؤولون في حركة طالبان، إن الحركة تسيطر على 85 بالمئة من أراضي أفغانستان.

 ونقلت وكالة رويترز عن أحد أعضاء وفد الحركة الذي يزور روسيا ويدعى شهاب الدين ديلاوار خلال مؤتمر صحفي قوله "علمتم أنتم وبقية المجتمع الدولي على الأرجح أننا سيطرنا في الآونة الأخيرة على 85 بالمئة من أراضي أفغانستان".