أول تعليق رسمي لبناني على جريمة قتل وإحراق سبعة شبان سوريين في بيروت

أول تعليق رسمي لبناني على جريمة قتل وإحراق سبعة شبان سوريين في بيروت
الدرر الشامية:

علق مصدر رسمي لبناني على الجريمة التي وقعت صباح أمس السبت، في العاصمة اللبنانية بيروت بحق سبعة شبان سوريين، جرى قتلهم وحرقهم بطريقة فظيعة.

ونفى مصدر أمني لبناني لموقع "لبنان 24" ما تداولته وسائل إعلام محلية سورية و لبنانية عن وقوع جريمة في بيروت، راح ضحيتها سبعة لاجئين سوريين.

وأضاف المصدر الرسمي أن الرواية المتداولة لا تمت للواقع بصلة، ولا تعدو كونها نسج من الخيال، إذ لم تقع مثل تلك الجريمة أصلًا في لبنان.

وكانت صفحات محلية على "فيسبوك" نشرت أمس السبت، خبرًا عن جريمة ارتكبها مجهولون لبنانيون بحق سبعة شبان سوريين، قيل إنهم تعرضوا للتكبيل والتعذيب، وأن العصابة قطعت رؤوسهم، وسكبت فوق أجسادهم الأسيد.

ويعتبر حال اللاجئين السوريين في لبنان الأكثر سوءًا بين أقرانهم في باقي دول العالم، إذ يتعرضون لمضايقات بشكل مستمر من قبل بعض الأطراف اللبنانية، المقربة من الأسد، فتارة يتم افتعال حرائق ضمن مخيماتهم، وأحيانًا أخرى يتم سلب بعضهم أمواله أو الاعتداء عليه أثناء ذهابه أو عودته من عمله.