#لبنان_ينهار يتصدر تويتر.. و#ميشال_عون ينفض يده ويلقي اللوم على "الحريري"

#لبنان_ينهار يتصدر تويتر.. و#ميشال_عون ينفض يده ويلقي اللوم على "الحريري"
الدرر الشامية:

نفض رئيس لبنان، #ميشال_عون، اليوم الخميس، يده من عملية عدم التوافق مع رئيس الوزراء المكلف، سعد الحريري، وألقى اللوم عليه بشأن عدم تشكيل الحكومة.

وقال بيان صادر عن مكتب #ميشال_عون ونشره على حسابه في "تويتر": "الرئيس (عون) عرض على الرئيس المكلف سعد الحريري، خلال لقاء اليوم، ملاحظاته على التشكيلة المقترحة طالبًا البحث في إجراء بعض التعديلات للعودة إلى الاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال الفترة الماضية من خلال مسعى الرئيس نبيه بري".

وأضاف البيان: أن "الرئيس المكلف لم يكن مستعدًا للبحث في أي تعديل من أي نوع كان مقترحًا على الرئيس (عون) أن يأخذ يومًا إضافيًا واحدًا للقبول بالتشكيلة المقترحة، وعليه سأله الرئيس (عون) ما الفائدة من يوم إضافي إذا كان باب البحث مقفلًا وعند هذا الحد انتهى اللقاء وغادر الرئيس الحريري معلنًا اعتذاره".

وتابع البيان: "الرئيس عون شدد على ضرورة الالتزام بالاتفاق الذي تم التوصل إليه سابقًا إلا أن الحريري رفض أي تعديل يتعلق بأي تبديل بالوزارات وبالتوزيع الطائفي لها وبالأسماء المرتبطة بها أو الأخذ بأي رأي للكتل النيابية لكي تحصل الحكومة على الثقة من المجلس النيابي وأصر على اختياره هو لأسماء الوزراء".

وختم #ميشال_عون: "إن رفض الرئيس المكلف لمبدأ الاتفاق مع رئيس الجمهورية ولفكرة التشاور معه لإجراء أي تغيير في الأسماء والحقائب يدلّ على أنه اتخذ قرارًا مسبقًا بالإعتذار ساعيًا إلى إيجاد أسباب لتبرير خطوته وذلك على رغم الاستعداد الذي أبداه رئيس الجمهورية لتسهيل مهمة التأليف".

وفي السياق تصدر هاشتاج #لبنان_ينهار قائمة تريند تويتر في لبنان؛ حيث عبر الشعب عن سخطه وغضبه وسط مطالبات بإلغاء النظام الطائفي ومحاكمة ميشال عون وميليشيا "حزب الله" والسياسيين الفاسدين.