وكالة سلامة الطيران: هذه أفضل شركات الطيران في العالم لعام 2021 والمفاجأة في المرتبة الأولى

وكالة سلامة الطيران: هذه أفضل شركات الطيران في العالم لعام 2021 والمفاجأة في المرتبة الأولى
الدرر الشامية:

أصدر موقع "Airline Ratings" تقريره السنوي حول أفضل شركات الطيران في العالم، لمساعدة المسافرين في تحديد شركة الطيران التي يختارونها في أسفارهم حول العالم.

وتبني وكالة سلامة الطيران وتصنيف المنتجات، التي تتخذ من أستراليا مقرًا لها، تصنيفها بناءً على معايير منها عمر أسطول الطائرات، ومراجعات الركاب، وعروض المنتجات، أدخل فريق المحررين العالميين هذا العام، ضمن تلك المعايير استجابة شركات الطيران مع الإجراءات الاحترازية من فيروس "كوفيد-19".

وجاء تصنيف الوكالة ليشهد مفاجأة بشركة جديدة على المرتبة الأولى، حيث قفزت الخطوط الجوية القطرية في التصنيف لتحتل الصدارة، متفوقة بذلك على الفائزة السابقة وهي شركة طيران نيوزيلندا، التي تصدرت القائمة ست مرات على مدار السنوات الماضية، واحتلت المرتبة الثانية هذا العام.

وأوضح رئيس تحرير موقع "Airline Ratings"، جيفري توماس، المميزات التي دفعت الخطوط الجوية القطرية للصدارة فقال: "إن استجابة الخطوط الجوية القطرية للجائحة هي التي حسمت الأمر"، وفقا لـ (CNN) العربية.

وتابع توماس بيان المميزات: "لطالما احتلت الخطوط الجوية القطرية مكانة عالية في تصنيفاتنا، إذ فازت بالعديد من الجوائز مثل أفضل درجة رجال أعمال، ولكن التزامها بالحفاظ على شبكة خطوطها مفتوحة إلى حد كبير هو ما جذب ثناء لجنة التحكيم - والأصوات".

كما أشار توماس كذلك إلى رحلات العودة إلى الوطن الخاصة بشركة الطيران، والتزامها بجعل تجربة الطيران خلال الوضع الوبائي آمنة قدر الإمكان.

وفي المراكز الخمسة الأولى لهذا العام، انضمت الخطوط الجوية السنغافورية إلى كل من الخطوط الجوية القطرية والخطوط الجوية النيوزيلندية، لتحتل المرتبة الثالثة.

وجاءت خطوط كانتاس الجوية في المرتبة الرابعة ضمن قائمة موقع "Airline Ratings". وتم تصنيف شركة الطيران الأسترالية بشكل منفصل على أنها أكثر خطوط الطيران أمانًا في العالم من قبل "Airline Ratings" في وقت سابق من هذا العام.

واحتلت طيران الإمارات، ومقرها دبي، المرتبة الخامسة ضمن القائمة.

وجدير بالذكر أنه في العادة، يعلن موقع "Airline Ratings" عن أفضل شركات الطيران في نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام، تحسباً للعام المقبل. ولكن جائحة كورونا أجبرت وكالة سلامة الطيران وتصنيف المنتجات على تغيير التوقيت.