خلافات بين "أردوغان" و"بوتين".. وتأثيرها يمتد إلى سوريا وأفغانستان وليبيا

خلافات بين "أردوغان" و"بوتين".. وتأثيره على ملفات سوريا وأفغانستان وليبيا
الدرر الشامية:

كشفت مصادر، اليوم الأربعاء، عن خلافات بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين؛ الأمر الذي عطّل موعد انعقاد قمة سوتشي.

ونقلت صحيفة "العربي الجديد" عن مصادر تركية، أن الخلافات بين "أردوغان" و"بوتين" أرجأت القمة بينهما في مدينة سوتشي كان مخططاً لها أن تجرى اليوم الأربعاء.

وأضافت: أن "القمة كان قد خُطط وأُعد لها من قبل، وكان يُنتظر أن تُجرى اليوم الأربعاء في مدينة سوتشي وتتناول عددًا كبيرًا من الملفات الهامة، ومنها الملف السوري والأفغاني والليبي والملفات المشتركة".

وأشارت المصادر إلى أن "الخلافات تتعلق بالموضوع الأوكراني والأفغاني؛ خصوصًا دعم ومشاركة تركيا لمبادرة منصة القرم الدولية التي ترفض احتلال روسيا للقرم واعتبارها جزء من أوكرانيا".

وأكدت أن "موسكو يبدو منزعجة من الموقف التركي، كما أن احتفالات وطنية أوكرانية شهدت عرض المسيرة التركية بيرقدار 2B في العاصمة كييف".

وختمت المصادر، بأنه "كان لهذه المسيرة دور هام في التغلب على الأنظمة الدفاعية الروسية في كل من سورية وليبيا وإقليم كاراباخ المتنازع عليه بين أذربيجان وأرمينيا وانتهى بنصر أذري".