أغرب طريقة قديمة تعتمد عليها السفن في سلطنة عمان والسعودية والإمارات لتحديد مواقعهم بالبحر (فيديو)

أغرب طريقة قديمة تعتمد عليها السفن في سلطنة عمان والسعودية والإمارات لتحديد مواقعهم بالبحر (فيديو)
الدرر الشامية:

يعتمد ربابنة السفن في منطقة الخليج (سلطة عمان، السعودية، الإمارات، البحرين، قطر، الكويت) على أغرب طريقة قديمة لتحديد مواقعهم في عرض البحر.

وأوضح الخبير الفلكي السعودي، خالد الزعاق، اليوم الإثنين، في برنامجه "تقويم" على قناة "العربية"، أن "ربان السفن يتبع على طرق شتى لمعرفة الفصول والمواسم، تعتمد جميعها على تحركات الرياح وتخلقات السحب، وأهمها وأكثرها شيوعًا هي التي تعتمد على مواقع النجوم لأنهم وهم في عرض البحر ما عندهم لا سلوك زراعي ولا سلوك البشري".

وأضاف "الزعاق": "من الطرق التي تستقي آلية عملها على مواقع النجوم هي حساب (النيروز الهندي)؛ فالسنة القمرية لا تتوائم مع فصول السنة الشمسية لأن عدد أيامها 354 يومًا في حين أن السنة الشمسية عدد أيامها 365 يومًا، أي أنها تنقص 11 يومًا في كل سنة، ففي كل ثلاث سنوات تتقهقر السنة القمرية شهرًا واحدًا عن السنة الشمسية؛ فكل 32 سنة شمسية تعادل 33 سنة قمرية، أي أنها تنقص".

وتابع الخبير الفلكي: أن "ربابنة السفن اتخذوا سنة شمسية خاصة بهم يتم حيالها تقسيم فصول ومواسم السنة إلى 36 قسمًا، وكل قسم يسمى بالدُر، وجمعها درور، تبدأ من 11 أغسطس، وتنتهي بـ10 أغسطس من السنة اللاحقة".

وختم "الزعاق"، بأن "العشرة أيام الأولى من أغسطس تُسمى الدر الأول، والدر الثاني، والدر الثالث، والدر الأول موعد ظهور موسم الكليبين، وفيه تزداد الرطوبة، والدر الثاني موعد ظهور موسم سهيل وفيه يفيء الظل".