الإمارات تراقب.. محمد بن سلمان يطمئن محمد بن زايد بعد التقارب الشديد بين السعودية وقطر

الإمارات تراقب.. محمد بن سلمان يطمئن محمد بن زايد بعد التقارب الشديد بين السعودية وقطر
الدرر الشامية:

فضّل ولي عهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اليوم الاثنين، طمأنة حليفه ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، بنفسه في ظل التقارب الشديد بين السعودية وقطر.

وقالت وكالة الأنباء السعودية "واس": إن "محمد بن سلمان أجرى اتصالًا هاتفيًا بالشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات".

وأوضحت الوكالة أنه "جرى خلال الاتصال، استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وبحث مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، وعدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك".

ويأتي الاتصال بعد الزيارة التي أجراها وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني إلى السعودية مباحثاته مع محمد بن سلمان ونظيره السعودي، وترتيب الأوضاع بين البلدين.

وأوفدت السعودية وزير الداخلية، عبدالعزيز بن سعود بن نايف إلى قطر والذي التقى أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، واطلع على مركز القيادة والأمن القطري.

وتسبب التقارب السعودي - القطري في مخاوف وقلق لدى الإمارات من تشكيل تحالف جديد في الخليج بين قطر وسلطنة عمان والسعودية في ظل خلافات أبو ظبي والرياض.