شبح الدين يطارد سلطنة عمان والسعودية والإمارات.. تقرير صادم عن مستقبل الخليج المالي

شبح الدين يطارد سلطنة عمان والسعودية والإمارات.. تقرير صادم عن مستقبل الخليج المالي
الدرر الشامية:

كشف مصادر مصرفية، عن معلومات صادمة بشأن الوضع المالي المستقبلي في الخليج؛ حيث يرجح أن يطارد شبح الإمارات والسعودية، فيما تعتبر سلطنة عمان والبحرين الأضعف.

ونقلت وكالة "رويترز" عن المصادر، أنه "من المتوقع أن تعود الإمارات والسعودية، وربما حكومات خليجية أخرى، إلى أسواق الدَين العالمية قبل نهاية العام الجاري، لجمع المزيد من الأموال في ظل استمرار انخفاض أسعار الفائدة".

وأكدت ثلاثة مصادر -بحسب الوكالة-، أن أبوظبي قد تصدر سندات في عملية صغيرة نسبيًا في نهاية 2021، مبينةً أن حجم إصدار الإمارة، سيكون على الأرجح بنحو 3 مليارات دولار.

وفي السياق، ذكرت ثلاثة مصادر، أن السعودية، بعد أن جمعت 5 مليارات دولار و1.5 مليار يورو، من خلال سندات في وقت سابق هذا العام، من المتوقع أن تعود للسوق قبل نهاية العام.

ويرجح أن السعودية ستصدر سندات إسلامي مقومة بالدولار، لكن مصدرين قالا إن برنامجها للصكوك لا يتوافق مع معايير الشريعة الإسلامية التي تتبناها السلطات في الإمارات، مما قد يضعف الطلب.

ومن المُرجَّح أن تحقق قطر فائضًا في الميزانية هذا العام، وقالت في أبريل/نيسان، إنها لن تحتاج إلى جمع ديون جديدة لتغطية ميزانيتها.

وختمت المصادر، بأن سلطنة عُمان والبحرين، أضعف اقتصادات منطقة الخليج، تعملان مع بنوك بشأن خيارات التمويل المتاحة لهما، ويعاني البلدان من عجز في ميزانيتيهما الحالية.