أدوية التخدير مقطوعة في مشافي محافظة اللاذقية.. والأطباء يحذرون من كارثة صحية

أدوية التخدير مقطوعة في مشافي محافظة اللاذقية.. والأطباء يحذرون من كارثة صحية
الدرر الشامية:

شهدت مشافي محافظة اللاذقية الخاضعة لسيطرة نظام الأسد انقطاع أدوية التخذير، هذا الأمر جعل الكوادر الطبية تطلق نداءات تحذير من أجل تدارك الوضع.

وقال موقع "SY24": إن أدوية التخذير انقطعت بشكل ملحوظ من مشافي محافظة اللاذقية بينها مستشفى التوليد ومشفى تشرين"، مشيرا إلى أن هذا الأمر جعل الأطباء يمتنعون عن إجراء أي عملية جراحية.

وأضاف: "أنه انتشرت في الآونة الأخيرة أدوية تخدير مجهولة المصدر يضطر ذوي المرضى لشرائها في بعض الأحيان وتقديمها للأطباء، إلا أن الأخيرين كانو يرفضون استخدامها خوفا على حياة المرضى".

ورجح الموقع أن الهدف من اخفاء أدوية التخدير من السوق هو التلاعب بأسعارها ورفعها قدر المستطاع.

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تعاني من تردي في الأوضاع المعيشية والخدمية والصحية بالتزامن مع انتشار الفقر والبطالة.