بعد شهر العسل .. خليجية ترفع دعوى قضائية ضد زوجها في الإمارات لسبب غير متوقع

بعد شهر العسل .. خليجية ترفع دعوى قضائية ضد زوجها في الإمارات لسبب غير متوقع
الدرر الشامية:

في واقعة غريبة قامت شابة خليجية في الإمارات برفع دعوى قضائية ضد زوجها، بعد قضاء شهر العسل لسبب غير متوقع.

وطالبت الشابة الخليجية بالدعوى القضائية إلزام زوجها "توفير سكن خاص ونفقة، وعدم الإقامة في منزل ذويه، إلى حين الانتهاء من إنشاء منزلهما الذي لايزال في مرحلة البناء" وفق ما ذكرته صحيفة "الإمارات اليوم".

وقالت الزوجة في المحكمة ردا على سؤال الهيئة القضائية عن الضرر الذي سببه الزوج لها، وإن "من شروط قبولها الزواج توفير مسكن خاص بها".

وأضافت "كان الزوج ينفذ أعمال بناء المنزل، وظنت أنها ستستطيع العيش في منزل ذويه لحين تشطيب المنزل، وبعد عودتها من شهر العسل، لم تتأقلم في منزل العائلة".

وأوضحت الزوجة أن زوجها رفض توفير سكن خاص بها برغم إلحاحها عليه وطالب منها عدم المبالغة في الطلبات، خاصة أن المسكن لا يقطن فيه إلا والدته وشقيقته، مشيرة أن الزوج يعمل خارج الإمارة طوال الأسبوع، ولا يعود إلا في عطل نهاية الأسبوع.

وبررت الزوجة الخليجية سرعة رفع دعوى قضائية ضد زوجها خاصة أنه لم يمر عليه سوى شهر فقط إلى رغبتها في استكمال الزواج، والحصول على حقوقها.

ومن جانبه أكد الزوج أمام الهيئة القضائية إنه "اتفق مع زوجته على السكن في منزل ذويه، إلى حين الانتهاء من بناء منزلهما الذي لايزال قيد البناء إلا أنها بمجرد عودتها من شهر العسل، رفضت بشكل قاطع السكن في منزل ذويه، بحجة أنها تريد منزلًا منفصلًا لتحقق خصوصيتها".

وأضاف الزوج  أنه "عرض عليها العيش داخل منزله الكائن في إمارة أخرى يعمل فيها، إلا أنها رفضت بسبب ارتباطها بالعمل في المدينة، ولا تستطيع ترك العمل .

وأوضح الزوج أنه الابن الوحيد لوالدته، والمسؤول عن البيت، ولا يرغب بترك والدته وشقيقته دون رعاية ومتابعة شؤونهما لافتا إلى أن وجود زوجته في منزل ذويه أثناء غيابه يساعده على تحقيق ذلك.

من جهتها، قضت محكمة خورفكان، بإلزام الزوج بتوفير مسكن خاص بهما، مع دفع نفقات الزوجة منذ تاريخ عقد الزواج.

وبحسب تقرير الصحيفة الإماراتية، عرضت الهيئة القضائية في محكمة الاستئناف على الزوجين الصلح.