أسرى سوريون في لبنان يناشدون العالم لمنع تسليمهم إلى نظام الأسد

أسرى سوريون في لبنان يناشدون العالم لمنع تسليمهم إلى نظام الأسد
الدرر الشامية:

ناشد أسرى سوريون في لبنان العالم أجمع للتدخل من أجل منع تسليمهم لنظام الأسد، مؤكدين أن الانتحار داخل السجن اللبناني أهون عليهم من تسليمهم للنظام في سوريا.

ونشر المحامي اللبناني محمد صبلوح، نص رسالة كتبها الأسرى السوريون الستة، الذين تم اعتقالهم في سفارة النظام ببيروت قبل أيام، من قبل السلطات اللبنانية، تحض العالم على إنقاذهم، بحسب موقع "أورينت نت".

ونقل المحامي عن أحد الأسرى أنه دفن عدة أشخاص، من بينهم أربعة من أشقائه، جميعهم قتل تحت التعذيب في مسالخ التعذيب لدى نظام الأسد.

وجاء في الرسالة التي وجهت للعالم وقادته وشعوبه بمختلف ألوانها ودياناتها، ومنظمات حقوق الإنسان، أن الأسرى الستة في خطر، وختمت في النهاية بكلمة أنجدونا" مكررة ثلاث مرات.

كما لم يكتفِ الأسرى بمناشدة منظمات حقوق الإنسان، بل طالبوا منظمات حقوق الحيوان لإنقاذهم من بطش النظام، ووجهوا نداء لأمريكا ودول أوروبا والعالم والمجلس الإسلامي والأزهر لمنع تسليمهم لنظام الأسد.

وكانت وسائل إعلام لبنانية أكدت أن الأمن اللبناني اتخذ قرارًا بمنع ترحيل الأسرى الستة، بعد تلقيه رسائل من الأمم المتحدة، وبعد تحذير منظمة العفو الدولية من اتخاذ قرار التسليم.