الاستخبارات الأمريكية تعتبر سوريا والعراق واليمن أخطر من أفغانستان

الاستخبارات الأمريكية تعتبر سوريا والعراق واليمن أخطر من أفغانستان
الدرر الشامية:

اعتبرت مديرة الاستخبارات الوطنية الأمريكية أفريل هاينز خلال مؤتمر حول الأمن القومي في واشنطن، أن سوريا واليمن والعراق أخطر من أفغانستان.

وقالت "هاينز": "إن أفغانستان ليست على قائمة أولوياتنا.. ونحن نعتبر أن سوريا واليمن والعراق أخطر من أفغانستان".

وأضافت: "إن الإرهاب الدولي الذي يهدد الولايات المتحدة الأمريكية يأتي من دول كالعراق وسوريا واليمن وليس أفغانستان".

وأردفت: "إن أفغانستان لم تعد تشكل مصدر قلق للولايات المتحدة، ولا يوجد أي احتمال لعودة ظهور التنظيمات "الإرهابية" واستهدافها أمريكا انطلاقا من أفغانستان".

وأشارت "هاينز" إلى أن أجهزة المخابرات الأمريكية تراقب عن كثب الأوضاع في أفغانستان وما إذا كانت التنظيمات "الأرهابية" تحاول الظهور من جديد هناك لاستهداف الولايات المتحدة".

الجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي "جو بايدن" صرح في مقابلة على قناة "ABC" عقب انسحاب قوات بلاده من أفغانستان أن سوريا أصبحت أخطر من طالبان ويجب التركيز على التهديد الأكبر.