النفط الإيراني المقدم للبنان يشعل صراعًا بين "الفرقة الرابعة" وميليشيا "حزب الله" بريف حمص

النفط الإيراني المقدم للبنان يشعل صراعا بين "الفرقة الرابعة" وميليشيا "حزب الله" بريف حمص
الدرر الشامية:

نشب خلاف اليوم الجمعة بين ميليشيا "حزب الله" اللبناني و"الفرقة الرابعة" التي يقودها ماهر شقيق رئيس النظام السوري بشار الأسد، بسبب النفط الإيراني الذي دخل مؤخرًا إلى لبنان عبر سوريا.

وذكرت مصادر إعلامية محلية أن الخلاف حدث بسبب مطالبة "الفرقة الرابعة" بجزء من النفط الإيراني الذي يتم نقله عبر صهاريج من ميناء بانياس إلى لبنان عبر طُرق تهريب برية.

وأضافت المصادر: "أن "الفرقة الرابعة" سحبت عناصرها المنتشرين على الحواجز الممتدة من القصير بريف حمص  إلى الحدود اللبنانية".

وأوضحت المصادر أن "الفرقة الرابعة" ستنسحب من حواجزها لمدة ثلاثة أيام متواصلة حتى تنهي ميليشيا "حزب الله" نقل الوقود من ميناء بانياس إلى لبنان.

يشار إلى أن ناقلتي نفط إيرانتين وصلتا إلى ميناء بانياس غربي سوريا منذ خمسة أيام، حيث شرعت ميليشيا "حزب الله" في نقل الوقود الذي تم إفراغه في الميناء إلى لبنان على الفور.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد فرضت في 17 حزيران/يونيو من العام الماضي، عقوبات اقتصادية بموجب قانون "قيصر" على النظام السوري وكل من يدعمه.

وأكد السيناتور الأمريكي كريس مورفي في وقت سابق أن بلاده لن تتسامح أبدا مع عمليات إدخال الوقود إلى لبنان عبر سوريا.