معهد دراسات عبري يؤكد أن جيش نظام الأسد لا يمثل أي تهديد على إسرائيل

معهد دراسات عبري يؤكد أن جيش نظام الأسد لا يمثل أي تهديد على إسرائيل
الدرر الشامية:

نشر معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي التابع لجامعة تل أبيب دراسة أكد فيها أن جيش نظام الأسد لا يمثل أي تهديد على إسرائيل.

وقال المعهد: "إن عقيدة الجيش السوري تغيرت من حماية الحدود ومعاداة إسرائيل إلى حماية بشار الأسد ونظامه وتثبيت حكمه".

وأكد المعهد أن جيش النظام السوري بات يعتمد بشكل رئيسي على إيران وروسيا في حروبه ولا يمتلك أي قوة.

وذكر المعهد أن هنالك تنافس بين إيران وروسيا في الهيمنة على عملية إعادة بناء وهيكلة جيش نظام الأسد عسكريا وعقديا، هذا الأمر زاد من تدهور حالة الجيش وتخلفه.

ووجه المعهد تحذيرات لصناع القرار في تل أبيب من تأسيس إيران وميليشياتها موضع قدم بالقرب من الحدود الإسرائيلية.

يذكر أن روسيا وإيران يتحكمان بشكل شبه مطلق في أهم قرارات نظام الأسد الداخلية والخارجية العسكرية والسياسية بما يخدم مصالحهم في المنطقة.