نائب رئيس مجلس الأمن الروسي: متفاجئ من سياسة أمريكا في سوريا

نائب رئيس مجلس الأمن الروسي: متفاجئ من سياسة أمريكا في سوريا
الدرر الشامية:

صرح نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف في مقابلة مع تلفزيون "دويتشه فيله" الألماني أنه فوجئ بقصر نظر سياسة الولايات المتحدة  في سوريا.

وقال "ميدفيديف": إنه تفاجئ بقصر نظر سياسة الولايات المتحدة  في سوريا عندما طالبت واشنطن باستقالة رئيس النظام السوري بشار الأسد".

وأضاف: "أنه سأل في وقت سابق الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن ما ستؤول إليه الأوضاع بعد الإطاحة ببشار الأسد فأجاب بأنه لا يعرف". 

وأشار "مدفيديف" إلى أن إجابة رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما على السؤال الموجه له بخصوص مستقبل سوريا بعد الإطاحة بالأسد كانت صادمة ومفاجئة.

وذكر "مدفيديف" أن الربيع العربي  جعل العلاقة بين ألمانيا وروسيا تزداد سوءا، دون أن يوضح سبب تردي العلاقة.

يذكر أن روسيا ارتكبت عدة جرائم دموية راح ضحيتها آلاف المدنيين في سوريا، وذلك في سبيل تثبيت حكم نظام الأسد.